أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 253

و قال رضي الله عنه اجتمعت برجل في سياحتي فأوصاني فقال لي ليس شيء في الأقوال أعون على الأثقال من لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم و ليس شيء في الأعمال أهون من الفرار إلى الله و الاعتصام بالله ففروا إلى الله و اعتصموا به و من يعتصم بالله فقد هدي إلى صراط مستقيم ، ثم قال بسم الله فررت إلى الله و اعتصمت بالله و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، وصف الملك و الأمر و من يغفر الذنوب إلا الله ، رب إني أعوذ بك من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين ، ثم تقول للشيطان هذا علم الله فيك و بالله آمنت و على الله توكلت و أعوذ بالله منك ، و لولا ما أمرني ما استعذت منك ، و من أنت حتى أستعيذ بالله منك .