أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 218

و قال رضي الله عنه كل شهوة تدعوك إلى الرغبة في مثلها فهو عدة الشيطان و سلاحه و كل شهوة تدعوك إلى طاعة الله و الرغبة في سبيل الخيرات فهي محمودة و كل حسنة لا تثمر نوراً أو علماً في الوقت فلا تعد لها أجراً و كل سيئة أثمرت خوفاً و هرباً إلى الله تعالى و رجوعاً إليه فلا تعد لها وزراً .