أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 211

و قال رضي الله عنه المغبون في الدنيا و الآخرة من أصحب مصائب الأحور بمصائب الثبور من مساخط الله و جهل أن الرضا عن الله ثوابه الرضا من الله ، إن ترض عن الله يرض عنك ، و إن تسخط عن الله يسخط عليك ، كرهوا ما أنزل الله فأحبط الله أعمالهم ذلك بأنهم قوم لا يعلمون .