أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 191

و قال رضي الله عنه إلهي إن الدنيا صغيرة حقيرة ما فيها وعاء ، و الآخرة كريمة و كريم ما فيها ، و أنت الذي حقرت الحقير و كرمت الكريم ، فأني يكون كريماً من طلب غيرك أم كيف يكون زاهداً من اختار لدنياه معك ، فحققني بحقائق الزهد حتى أستغني عن طلب غيرك و بمعرفتك حتى لا أحتاج إلى طلبك ، إلهي كيف يصل إليك منك طلبك أم كيف يفوتك من هرب منك فاطلبني برحمتك و لا تطلبني بنقمتك ، إنك على كل شيء قدير .