أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 189

و قال رضي الله عنه في قول بعضهم ، أفٍ لأشغال الدنيا إذا أقبلت و أفٍ لحسرتها إذا أدبرت ، قال فالعاقل لا يركن لشيء إذا أقبل كان شغلاً و إذا أدبر كان حسرة .