أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 178

و قال رضي الله عنه يا عبد الله انتزع عن محادثة النفس و إرادة الشيطان و طاعة الهوى و حب الدنيا تكن صالحاً و اتق في الخطرة و الهمة و الفكرة و الحركة و السر تكن صديقاً و إن تكرر عليك شيء من ذلك فاهجر الأسباب و الأوطان و الإخوان و مواقع الفتن تكن مهاجراً و إن واقعت شيئاً من ذلك فتب إلى الله و استغفره و الجأ إليه و استغث به تكن مؤمناً و اتخذ الطهارة و الصوم و الصلاة و الصبر و الذكر و التلاوة و التبري من الحول و القوة سلاحاً تكن سالماً و إن غلبت فاتخذ الإيمان حصناُ و إن دخل عليك فسلِّم الأمر و عليك بالتوحيد و الإيمان و المحبة لله تعالى و غرق الدنيا في بحر التوحيد قبل أن تغرقك .