أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 174

و قال رضي الله عنه ليس بشيء أشد و أشق في العمل بالطاعات و الذكر و التلاوة من ضبط النفس و حضور القلب و فهم المعاني و إعطاء الحروف حقها مع إرادة وجه الله عز و جل و هو موضع الإخلاص و العزيمة على العمل بما به يرحق و هو موضع الصدق و نهوض السر عن الدنيا و عن كل شيء سوى الله تعالى و هو موضع النية .