أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 122

و قال رضي الله عنه حقيقة المعرفة استغناء العارف بوصف معروفه على كل شيء سواء و هو محل الغنى بالله عن كل شيء دون مولاه ، و قال رضي الله عنه المعرفة و المحبة و المواجيد الحقيقية أذهبت عنك الأغراض و الأعواض و الأمراض أي مذام الأغراض و مناقص الأعواض و علل الأمراض .