أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 095

و قال رضي الله عنه حقيقة العلم بالخير الكون فيه و حقيقة العلم بالشر الخروج عنه ، و قال رضي الله عنه العلوم على القلوب كالدنانير و الدراهم على الأيدي إن شاء نفعك بها و إن شاء ضرك معها ، و قال رضي الله عنه قرأت في وردي ليلة من الليالي قوله و لا تتبع اهواء الذين لا يعلمون إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئاً فنمت فرأيت النبي صلى الله عليه و سلّم يقول لي أنا ممن اعلم و لا أغنى عنك من اله شيئاً و قال رضي الله عنه سبعة ارفع قلبك عنها لا علوم و لا أعمال و لا خصائص و لا ودائع و لا أماكن و لا لطائف و لا حقائق تنجيك من قدر الله .