أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 080

و قال رضي الله عنه أكرم المؤمنين و إن كانوا عصاة فاسقين و أقم عليهم الحدود و اهجرهم رحمة بهم لا تعززاً لهم و لا تقتد بمن يتورع مما تناله أيدي المؤمنين و لا يتورع مما مسته أيدي الكافرين و قد علم ما نال الحجر من مس أيدي المشركين فاسود لذلك .