أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 034

و قال رضي الله عنه فاتحني مرة فقال انظر في أي حالة يجب أن تلقاني فأرجعت الأمر إليه فقلت أسلك توحيداً من توحيدك و إيماناً من إيمانك و حباً من حبك و شوقاً إليك بالشوق إليّ منك ، فقال هي لك هذه الأربعة بالأربعة بدلائل ثلاث و هي أن تشرب ثلاث شربات من حوض محمد صلى الله عليه و سلّم واحدة الآن ، فشربت و واحدة في مرضك الذي تموت فيه أو قاله منه ، و واحدة عند خروج روحك أو قال نفسك ، فإذا مرضت و سقيت فيها فهي علامة موتك فبأي يد تريد أن تشرب بها أبيد عثمان أم بيد الرسول أم بيد الحق سبحانه .