أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 029

و قال رضي الله عنه إذا ثقل الذكر على لسانك و كثر اللغو من مقالك و انبسطت الجوارح في شهواتك و استد باب الفكرة في مصالحك فاعلم أن ذلك من باب عظيم أوزارك و لكمون إرادة النفاق في قلبك فليس لك طريق إلا التوبة و الإصلاح و الاعتصام بالله و الإخلاص في دين الله ألم تسمع إلى قوله تعالى إلا الذين تابوا و اصلحوا و اعتصموا بالله و أخلصوا دينهم لله فأولئك مع المؤمنين و لم يقل من المؤمنين فتأمل هذا الأمر إن كنت فهيماً .