أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 105

و قال رضي الله عنه ظاهر الظلم المحبة لغير الله و باطنه الشرك في توحيد الله و سره مقدوف به في البعد من الله و هو الحياة القيمة بذات روح العبد المشرك في توحيد الله و هو الحياة القيمة بذات روح العبد المشرك في توحيد الله و هي مدد الصفات و الحركات و الأعمال السيئات ، اللهم إني أعوذ بك من الشرك الذي لا توحيد معه و لا إيمان يصحبه و لا خير يتبعه اغفر لي ما دون ذلك فإنك الضامن مع المشيئة .