أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 087

و قال رضي الله عنه فائدة الكرامة تعريف اليقين من الله بالعلم و القدرة و الإرادة و الصفات الأزلية بجمع لا يفترق و أمر لا يتعدد كأنه صفة واحدة قائمة بذات الواحد أيستوي من تعرف إلى الله بنوره كمن تعرف إلى الله بعقله ، و قال رضي الله عنه قيل لي إن أردت كرامتي فعليك بطاعتي و بالإعراض عن معصيتي فإن زللت بغلبة الشهوة و عظيم القدرة فاعلم قربي منك و نظري إليك و إحاطتي بك و قدرتي عليك و استنقذ نفسك مني و من عظيم قدرتي و قل يا موجود قبل كل موجود و هو الآن على ما هو عليه موجود يا أول يا آخر يا ظاهر يا باطن ضاقت علي الأرض بما رحبت و ضاقت عليَّ نفسي و لا ملجأ و لا منجى منك إلى إليك فتب عليّ لأتوب إنك أنت التواب الرحيم .