أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 058

و قال رضي الله عنه من أفضل الأعمال العزائم و اقتضاء الوفاء و سئل رضي الله عنه عن العزائم فقال من غلب عليه شهود الإرادة فصحت عزائمه لسرعة المراد و كثرته و اختلاف أنواعه و أي واقعة تسعه حتى يحل أو يعقد أو يعزم أو ينوي شيئاً من أموره مع تبديد إرادته و اضمحلال صفاته ، أين أنت من نور من نظر و اتسع نظره بنور ربه و لم يشغله المفضول ، من نظر و اتسع نظره بنور ربه و لم يشغله المنظور عما نظر به ، فقال ما من من شيء كان أو يكون إلا و قد رأيت الحديث .