أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 056

و قال رضي الله عنه في قوله صلى الله عليه و سلّم من حسنت نيته صلح عمله ، فحسن النية فيما بينك و بين الله بتوجه القلب بالتعظيم لله و التعظيم لأمر الله و التعظيم لما به أمر الله و فيما بينك و بين العباد بتوجيه النفوس بالنصيحة لهم مع القيام بالحقوق و ترك الحظوظ و نبذ العوارض مع الصبر لله و التوكل على الله .