أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 052

و قال رضي الله عنه أحسن الناس منزلة عند الله من جعل دينه سبباً لقضاء حوائجه ، و قال رضي الله عنه ، إذا كانت لك حاجة أو أردت أن تقضي حاجة فأثبت الملك و القدرة و العلم و الإرادة و المشيئة لله و اجعل فقرك إليه و حاجتك عنده و احذرك أن يمتد بصر قلبك إلى غير الله فتحجب عن الكل بل فوض أمرك إليه و لا تفرح و لا تحزن و لا تخاف و لا ترجوا و لا تذل و المؤمن لا يذل نفسه و قل بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض و لا في السماء و هو السميع العليم .