أقوال سيدي أبو الحسن الشاذلي من كتاب القصد 161

و قال رضي الله عنه العاقل من عقل عن الله آياته و شغله بالذكر و الفكر في الآيات و فتح له السبيل في اللجأ و الافتقار و الدعاء و السؤال منه و الاعتصام به فاستجاب لله و استجاب له فليس يعلم أحد ما يريد الله أن يعطيه ، إن في خلق السماوات و الأرض و اختلاف الليل و النهار إلى آخرها .